الاكثر شعبية
26 مايو 2018 ( 92 المشاهدات )
الإعلانات

الفريق الشاذلي يحكي قصة اختيار أقوى خطبة في حرب أكتوبر: «الله أكبر»

تحدث الفريق سعد الدين الشاذلي، رئيس هيئة أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، إبان حرب أكتوبر 1973، والذي يعرف باسم «العقل المدبر» لحرب أكتوبر، في مذكراته عن حرب أكتوبر، عن قصة اختيار «الله أكبر» لتكون أقصر وأقوى خطبة في حرب أكتوبر، التي نحتفل بذكراها الـ42 في هذا اليوم.

وقال «الشاذلي»: «دخلت على اللواء عبد المنعم واصل.. قائد الجيش الثالث الميداني، فوجدته يراجع الخطبة التي سوف يلقيها على جنوده عند بدء القتال وطلب رأيي فيها، قلت إنها خطبة ممتازة لكن لن يسمعها أحد وسط هدير المدافع والرشاشات وتساقط القتلى والجرحى.. في هذه الأجواء لن ينصت أحد ..».

وأضاف «الشاذلي»: «ولمعت في ذهني فكرة بعثها الله لتوها .. لماذا لا نقوم بتوزيع مكبرات صوت على طول الجبهة، وننادي فيها: (الله أكبر).. وكانت هذه اقصر خطبة وأقواها».

وتابع «الشاذلي»: «اتصلت بمدير إدارة الشئون العامة وطلبت منه تدبير 50 مكبر صوت ترانزيستور، على أن يتم تسليمها للجيشين الثاني والثالث قبل العاشرة من صباح اليوم التالي».

واستكمل «الشاذلي» حديثه قائلا: «وبالفعل، وضعت على كل كيلو فردين أو ثلاثة معهم مكبر صوت من الترانزيستور ويقولون (الله أكبر) وبالتالي كان الجنود يرددونها، وفي العاشر من رمضان يوم السبت السادس من أكتوبر الساعة الثانية والنصف ظهرا كانت الجبهة مشتعلة بنداء: (الله أكبر).. تردده موجات من عشرات الآلاف من الجنود خلف مكبرات الصوت في أثناء عبورهم للقناة وفي طريقهم لاقتحام خط بارليف».

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

بعد غياب 33 عام.. ظهور نجمة أغنية مستنياك عزيزة جلال جملة مستفزة كانت سببًا في منع إعلان محمد رمضان الجديد.. تعرف عليها مصدر أمنى: التحريات كشفت أن أم أطفال المريوطية تخلصت من جثثهم إثر وفاتهم ريهام عبدالغفور: "اتطلقت مرتين بسبب الخيانة"