الصفحة الرئيسية
18 يناير 2018 ( 1980 المشاهدات )
الإعلانات

قصة طفل طرده والداه.. "محمد": "البرد أحن عليَّ من أبويا وأمي"

"البرد القارص أحن على من أبويا وأمي".. كلمات حزينة قالها الطفل "محمد. إ. إ" 15 سنة، حديث مواقع التواصل الاجتماعي، صاحب أغرب قضية، تتناولها محكمة الأسرة في كفر الشيخ، بعدما رفض والديه المنفصلين، استلامه، للإقامة مع أي منهما، قبل أن تتسلمه وزارة التضامن الاجتماعي لاستضافته في إحدى دور الرعاية.

وقال محمد لـ"مصراوي": "مش لاقي حتة أقعد فيها ولما أروح لعمي يقولي أبوك مالهوش حاجة عندنا، وخد أبوك وأمشي، والمشكلة أن أبويا مريض، وإذا أبويا خدني بأقعد معاه 5 أيام ويطردني، أما والدتي، إرضاء لزوجها طردتني هي الأخرى، ودلوقتي أنا قاعد في الشارع".

جاء ذلك بعد أن أنهى مركز شرطة قلين بكفر الشيخ، الإجراءات القانونية اللازمة، لتسليم الطفل "محمد"، لمديرية التضامن الاجتماعي بكفر الشيخ، وفق طلب محامي والدة الطفل، بشأن إيداعه إحدى دور الرعاية، لحين انتهاء أزمة رفض والديه المنفصلين عن بعضهما استلامه، بناء على توجيهات وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي.

وقال السيد مسلم، القائم بأعمال وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بكفر الشيخ، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، إن الطفل، جرى إيداعه المؤسسة الإيوائية بمدينة كفر الشيخ، بعدما جرى استلامه بمحضر رسمي، في مركز شرطة قلين، بناء على توجيهات الوزيرة غادة والي، بالتواصل مع محامي والدة الطفل، واتخاذ ما يلزم نحو هذا الأمر.

وأوضح القائم بأعمال وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بكفر الشيخ، أن فريق التدخل السريع التابع للمديرية، سوف يلتقي والدي الطفل، لبحث مشكلته مع والديه، وكذا للاستفسار منهما عن أسباب رفضهما استلامه، والإقامة مع أي منهما، ومحاولة لعودته لأي منهما، وفي ظل استمرارهما على قرارهما، سيستمر إيداعه بالمؤسسة الإيوائية.

وتفاصيل الواقعة يرويها أحمد حمدي العطار، محامي والدة الطفل، وقال إنه أنذر والد الطفل ويدعى "إبراهيم. ع. إ"، بمحل إقامته قرية محلة القصب، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ، بناء على طلب من موكلته والدة الطفل، وتدعى "رضا. ع. ع"، والتي تقيم بناحية قرية المنشأة الكبرى، دائرة مركز شرطة قلين، بعد رفضها هي الأخرى، استمراره في حضانتها بعد بلوغة السن القانونية.

وأكد المحامي، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، أن والده رفض استلامه، ويطرده كلما يذهب إليه، كما رفضت المحكمة طلب تسليمه لوالده، أو إيداعه بمؤسسة إيوائية، وفي ظل استمرار رفض الوالدين رعاية طفلهما، لم يجد الطفل بديلًا، سوى حصوله على بطانية، ويعيش في الشارع، حتى استجابت وزيرة التضامن الاجتماعي لمطالبه، ووجهت وكيل الوزارة بكفر الشيخ، بالتواصل معه، لتنهي الأزمة.

وأوضح أن هذه الحالة، هي الأولى من نوعها على مدار عمله في مجال المحاماة، وفي تاريخ محكمة الأسرة بكفر الشيخ، ولم يعمل أي زميل له على مثل هذه القضية، مؤكدًا أن أي أم لو منفصلة عن زوجها دائمًا تسعى لضم ابنها من زوجها، وليس العكس، وهذا ما حدث في تلك القضية، فجمعت الأم أغراض نجلها في جوال، ومنحته بطانية، وطردته من منزلها، وترغب في تسليمه لطليقها.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

حسن الشافعي ينشر أول صورة لأبنته نادين ويتعرض لانتقاد كبير من الجمهور وفاة طفلة بعد نشر صورتها بساعات.. ووالدتها: "لبستها فستان العيد الأبيض" رونالدو يختار شريكه المثالي في مواجهة بايرن ميونيخ شاهد ..ماذا قال الشيخ الشعراوي لمبارك واحرجه بتلك الكلمات علي الهواء